2009-04-19

حمزة علاء الدين


في حفل في دار الأوبرا المصرية لإحياء ذكرى أحمد منيب رأيته لأول مرة.. كان هذا منذ 10 سنوات أو أكثر (يبدو أنني كبرت حقا!)، كنت قد ذهبت لأنني أحب أحمد منيب، ولأنهم أعلنوا أن محمد منير سيكون أحد المشاركين في الحفل.. في الحفل أكد الشباب النوبي المخضرم، التابع لمثل هذه الحفلات أن منير لن يحضر (ولم يحضر)، وأحيا الحفل عدد من المطربين الذين غنوا لمنيب، منهم حسن عبد المجيد، وأحمد جوهر، وغيرهم.. كان هناك مطرب اسمه أحمد سلام استمتعت بغنائه حقا (قرأت بعدها بفترة عن مشكلة بينه وبين محمد منير على أغنية نجم "كلمتين لمصر" فاز فيها سلام بالأغنية، ولذلك لم نسمع هذه الأغنية الرائعة من منير!).. المهم: في إحدى فقرات الحفل خرج هذا الرجل النوبي الصامت، بملابسه النوبية البيضاء، وعمامته المميزة.. لا أحد يعرفه.. أخذ بعض الوقت في ضبط عوده، وتذمر قليلا من سوء إعداد أجهزة الصوت والمكبرات، ثم أخيرا راح يعزف.. وياللروعة!
لا أتذكر بالطبع ما عزفه وقتها، لكنني أتذكر فحسب أنني كنت أحلق مع نغمات العود الساحرة.. كان يعزف فحسب، دون غناء (ولم يستسغ بعض الشباب هذا، فهم حضروا لسماع غناء فحسب!).. بعدها بفترة قرأت عن هذا الرجل: حمزة علاء الدين، أو كما يعرفه الأوروبيون: حمزة الدين Hamza El Din.. هذه لمحات سريعة عنه:

- حمزة علاء الدين [1929-2006] موسيقى ومطرب نوبي عالمي وعازف على العود وآلة التار النوبية وقد برع في العزف على العود حتى أصبحت له شهرة عالمية ولكنها للأسف لم تصل إلى مصر بلده بعد فقليل جدا الذين يعرفون حمزة علاء الدين أو حمزة الدين وهو اسم شهرته في الخارج.
- ولد عام 1929 م بقرية توشكي.
- جاء إلى القاهرة ودرس هندسة الكهرباء بجامعة الملك فؤاد وأصبح مهندس كهرباء والتحق للعمل بسكك حديد مصر، ثم اتجه لدراسة الموشحات في معهد إبراهيم شفيق للموسيقى والتحق بمعهد الملك فؤاد للموسيقى الشرقية لدراسة آلة العود والموسيقى العربية.
- أكمل دراسته في أكاديمية سانت سيسيليا بروما، حصل بعدها على منحة لدراسة الموسيقى الغربية في الولايات المتحدة الأمريكية.
- عاد إلى بلدته وأخذ يعزف لأهله على آلة العود التي لم تكن مشهورة هناك وانتقل من قرية إلى قرية على ظهر حمار يجمع الأغاني النوبية القديمة ويعزف على العود بعض الموسيقى العربية.
- تعرف على الموسيقيّ Gino Foreman، الذي كان السبب في تعاونه مع Joan Baez و Bob Dylan، وتوقيعه لعقد مع شركة تسجيلات Vanguard Records.
- تولى العديد من مناصب التدريس كمؤلف موسيقى وأستاذ للموسيقى العرقية في الفترة من 1980 إلى 1990 في العديد من الجامعات الأمريكية ومنها جامعة أوهايو وجامعة واشنطون وجامعة تكساس. وفى الثمانينيات أقام حمزة لفترة في اليابان حيث كان قد حصل على منحة دراسية لدراسة أوجه الشبه بين آلة العود الشرقية وآلة بيوا اليابانية وهى آلة تشبه العود.

بحثت على الشبكة كثيرا، أعماله كلها موجودة، ولكنها اسطوانات للبيع سيادتك، ويبدو أنها رائجة هناك حقا:

Hamza El Din on Last.fm

Hamza El Din on Amazon

وأخيرا وجدت له بعض الأعمال:

ألبوم كامل اسمه العود: ألبوم العود على فورشيرد في ملف واحد أو: الألبوم ذاته على موالي

اسمتعت بهذا الألبوم حقا.. أسمعه كثيرا هذه الأيام وأهيم حبا بأغنية The Spirits بشكل خاص.. من الغريب أنك لا تفهم حرفا من الغناء، ولكنها تؤثر فيك حقا.. اسمعوا معي حمزة علاء الدين.

(ألبوم Songs of the Nile وجدته حالا: هنـــــــا).

روابط أخرى:

حمزة علاء الدين على يوتيوب.

حمزة علاء الدين على ويكيبيديا.

الموقع الرسمي لحمزة علاء الدين.



2009-04-09

الخليج البريطاني

قلت لصديقي السعودي (ناصر): هل سمعت عن كتاب “الخليج البريطاني”؟

أجابني بالنفي، فأخبرته أنه كتاب مهم، أثيرت حوله بعض المشاكل عندهم في معرض الكتاب بالرياض، وإن عليه انتهاز فرصة وجوده في القاهرة، ليقتني هذا الكتاب أو يقرأه هنا. لكنه أبدى استياءه من الاسم، وتساءل: لماذا يشتم الكاتب دول الخليج؟!

(ناصر) صديق عزيز، وزميل دراسة في الكلية؛ لذا لم يكن هناك حرج في الكلام.. قلت له: الكتاب لا “يشتم” أنت لم تقرأه!

حاولت أن أشرح له وجهة نظر الكاتب في هذا اسم الكتاب، كما ذكرها في المقدمة:

“وبينما تحاول إيران جاهدة أن تقنع المثقفين العرب بأن الخليج العربي يسمى تاريخيا الخليج الفارسي، إلا أن المسمى الأكثر واقعية هو الخليج البريطاني، إذ إن بريطانيا هي التي قامت برسم حدود الدول التي لا تزال قائمة حتى الآن في تلك المنطقة، وتسميتها وتنصيبها.“

لكنه أصر أن هذا الاسم في رأيه “شتيمة”..

الشاهد هنا أن صديقي هذا لم يقرأ الكتاب، وهو حتى لم يره، ولكنه هاجمه هكذا بمجرد أن سمع اسمه!

مهما كانت أسباب المشاكل التي أثيرت حول الكتاب في الرياض، فمن المؤكد أن اسم الكتاب كان أهم أسبابها، ببساطة لأننا متحفزون للهجوم قبل حتى أن نتبين مضمون الكتاب.. كلام كثير قيل عن الأزمة التي أثيرت بسبب الكتاب، لكن من تكلم عن مضمون الكتاب؟

“الخليج البريطاني” كتاب جاد رصين، يتكلم بلغة الحقائق والأرقام، ومن العسير أن تجد فيه ما يمكن تسميته بالهجوم على دول الخليج، لأنه كتاب “حقائق” وليس كتاب “آراء”!

ويبدو أن الكاتب قد توقع منذ البداية أن الكتاب قد يسبب المتاعب له بدخوله في هذه المنطقة الشائكة، فقد كتب على الغلاف الخلفي للكتاب:

“وأخيرا، هذا الكتاب ليس عريضة هجوم على تلك الدول، فالهجوم على دول الخليج له أساليب يعرفها الجميع، ولكن الكتاب يوثق الكيفية التي أدارت بها بريطانيا الخليج العربي لقرابة العقدين من الزمن، وبكل تأكيد إن دراسة التواجد البريطاني في شبه الجزيرة العربية هي خير عون لفهم فلسفة التواجد الأمريكي في ذات المنطقة في عصرنا الحاضر.“

على كل حال، أرى أن كل هذا اللغط هراء لا داعي له، وفي النهاية لن يبقى لنا وللكاتب “إيهاب عمر” إلا الجهد الذي بذله في كتابه، والذي لم يضع هباء.

 

روابط لها علاقة بالموضوع:

خبر من جريدة اليوم السابع عن أزمة الخليج البريطاني

جروب إيهاب عمر على فيسبوك (وفيه تفاصيل الموضوع من البداية)

د. أحمد خالد توفيق يكتب عن الخليج البريطاني في جريدة الدستور - 31 مارس 2009