2007-05-31

حبيبة



عند خالي كنت..زيارة عائلية عادية.. أزور خالي، وزوجته التي هي خالتي!

وهناك رأيتها.. ملاك صغير..

ظلت تنظر إلى ببراءة ودهشة طوال الوقت.. يا الله!

هل هناك براءة كهذه في الحياة؟

كانت المرة الأولى التي نلتقي فيها.. لم أرها منذ ولادتها.. كانت ولادتها خبر سمعته منذ عامين ثم نسيته تماما.. والآن أراها وتراني..

تنظر إليّ ببراءة ودهشة وحذر.. لم تبعد عينيها عني لحظة، حتى عندما أنظر إليها!

العجيب أن هذا أدهشني، وكأنني أتعجب كيف تكون أنثى ولا تخفض عينيها خجلا عندما تنظر إلى عينيها مباشرة هكذا؟

حملتها، فحاولت التملص في البداية في حذر، لكنها لم تبكِ لحسن الحظ.. رحت أهدهدها وأداعبها، وهي مازالت تحدق في وجهي بعينيها الواسعتين بالدهشة ذاتها..

رائعة هذه الدهشة.. هذه البراءة!

لعلها كانت تتساءل عن هذا الكائن العجيب الذي ظهر للمرة الأولى في محيط حياتها.. ربما هي مندهشة من عويناتي، فقد مدت يدها الصغيرة أكثر من مرة تحاول الوصول إليها..

تتثاءب!

ياللروعة!

هل هناك مشهد أجمل من طفل يتثاءب؟

أستمر في هدهدتها يمينا ويسارا، وأندمج بعض الشيء في الكلام مع جدها.. أنظر إليها بعد قليل فأجدها مازالت تنظر إليّ!

أتوقف عن الهدهدة قليلا، شاعرا أنها حتما ملت.. فتحرك هي نفسها وكأنها تطالبني بالاستمرار!

أضحك، وأقبلها، ثم أواصل الهدهدة..

أجرب طرقا أخرى للدعابة.. "أهشكها" بقوة نوعا، فتضحك في سادة، كاشفة عن سنتين دقيقتين رائعتين في فمها الصغير..

يااه!

هناك شيء في داخلي تغير..

شيء تحرك..

مشيت من هناك، وأنا أشعر بذلك.. مشيت وأنا أشعر.. أشعر بدهشة غريبة!

ما هذا؟

هل هو شوق للأبوة؟

هل هي طفولة استيقظت؟

هل تعرف إحساسك عندما تشم عطرا جميلا، ويلازمك لفترة إحساس بأنك مازلت تشمه؟

هذا هو إحساسي الآن.. مازالت براءتها منطبعة في ذهني.. وما زلت أشعر بداخلي بهذا الشيء الذي لا أعرف ما هو، والذي لم يكن موجودا من قبل..

أعرف فحسب أنني سأذهب غدا لأراها؛ لأنها أوحشتني.. لأرى (حبيبة)..

2007-05-25

زُبالة - لامؤاخذة - ولاحظ الضمة!

هذا رد حُذف لي من منتدى ما لأنه يخالف قوانين المنتدى (بشأن الألفاظ).. كنت أصف شخصا محددا.. حزروا فزروا.. مييين؟

كومة من الزبالة* - لامؤاخذة - تجمعت معا في صورة إنسان.. زبالة معنوية إن شئت الدقة!
المشكلة أنه لم يكن كذلك من قبل.. لم يكن "زبالة".. لكن من قال أن الزبالة تُصنع لتكون زبالة؟
الزبالة تكون أشياء نظيفة .. جميلة.. مفيدة.. ثم تتحول - مع الزمن - إلى مهملات (وهي غير الزبالة!).. ومن كونها مهملات تصل إلى صورتها النهائية.. زبالة!
المشكلة أنه لا يعرف.. الكارثة أنه لا يعرف..
ولماذا يعرف؟
يجب أن يعرف.. ربما خجل من نفسه.. والزبالة على كل حال يمكن إعادة تصنيعها!!

---------------------------------------------------------------------------------
(*)
الزُّبالة (بضم الزاي) لفظة فصيحة..!

2007-05-16

بتاع.. تاج.. من البتاعة بتاعة مدونة البتاع!

في البداية أحب أشكر السادة المسئولين .. أقصد البتاعة بتاعة مدونة البتاع على التاج الــ... شوفوه بنفسكم:

أحب شخص لقلبك في الدنيا؟

أمي.. برغم أني لا أعبر لها عن هذا الحب كما يجب..

---------------------------

إنسان مستعد تضحي بحياتك – ركز فى كلمة حياتك - عشانه؟

أمي

--------------------------

إنسان كرهته لدرجة الجنون و تمنيت لو تمسك سكينة وتنقض عليه وتغرزها فى قلبه تقتله وتقف تبص لجثته وتشفي غليل قلبك؟

الباشا الكبير!.. (لكن ليس بهذه الشراسة!)

-----------------------------

ما هو:اسم أجمل كتاب كتبه بشر قرأته ومحتفظ به حتى الان؟

ترانيم في ظل تمارا... محمد عفيفي.. كتاب تحفة بحق.. كتاب يجعلني أرى العالم بطريقة مختلفة تماما..

------------------------------

اسم كتاب - كتبه بشر برضه - انت متعلق بيه وبتقرأه كل فترة؟

"ترانيم في ظل تمارا" أيضا.. ممكن أضيف: صندوق الدنيا وحصاد الهشيم لإبراهيم المازني.. وحاليا أقرأ كثيرا في دواوين فؤاد حداد..

--------------------------------

أهم جهاز منزلى أنت متعلق بيه أو بتستخدمه كتير؟

الكمبيوتر .. طبعا..

-----------------------------

مكان تحس بالراحة عندما تدخله؟

أدخله؟.. لازم أدخله؟.. مش لازم؟.. كويس!

النيل.. جلسة على شاطئ النيل.. ليس في كافتريا أو نادي مثلا.. لا.. على المياه مباشرة.. أشعر براحة وهدوء وكأن ماء النيل تغسل روحي..

--------------------------------

شيء تحس بالراحة النفسية عندما تنظر إليه؟

ماء النيل (كل سؤال بعده سؤال شبيه!)

------------------------------

مكان تحس فيه بالحنين الى شيء لا تدرى ماهو و ذكريات جارفة الى لاشيء؟

الجامعة.. كلما ذهبت إلى الجامعة – بعد ما أنهيت دراستي الأساسية في الكلية – تأتيني مشاعر كهذه..

---------------------------

اجمل مدينة زرتها داخل مصر ؟

بور فؤاد

-----------------------

أجمل مكان طبيعي رأيته داخل مصر ؟

الغروب على شاطئ النيل

------------------------

شخصية كارتونية بتحبها؟

بطوط

-------------------------

نوع هاتفك المحمول؟

نوكيا 2300

----------------------------

سرعة بروسيسور جهازك؟

300 ..!

------------------------

حجم ذاكرة –هارد- جهازك؟

80

---------------------------

المساحة التى تشغلها المواد الاسلامية على جهازك؟

معظم اعتمادي على الاسطوانات.. عموما على الجهاز حوالي 2 جيجا.

-----------------------------

نفس المساحة السالف ذكرها فى قلبك -الإجابة لنفسك عشان الرياء يا اخواننا -؟

أتمنى تكون المساحة أكبر في قلبي.. لأن 2 جيجا من 80 قليل جدا!

-----------------------------

أهم هدف انت واضعه لحياتك الآن؟

هدف.. وحلم.. أكتب رواية قيمتها – أدبيا – عالية.. سعيت دائما لإعداد نفسي لهذا بالقراءة والتمرين.. لكنني لم أكتبها برغم أن فكرتها موجودة..

------------------------------

مواصفات فتى (فتاة) الأحلام بالنسبة لك؟

أن تكون أنثى..

وأن تكون إنسانة..

وأن تكون مسلمة..

تكون كل هذا.. بجد..

----------------------------

صف ما يأتى:شعورك لما بتسمع كلمة مصر ؟

بتصعب عليّ..

----------------------

شعورك لما بتسمع كلام عن اليهود؟

تقزز وعدوانية وغلّ.. (يهود إسرائيل طبعا..!)

-----------------------

شعورك لما بتشوف ظابط شرطة؟

تحفّز.. أعصابي تتشد..

-------------------------

شعورك لما بتشوف الكناس العجوز فى الطريق؟

شعور بالعجز.. لأني لا أستطيع مساعدته في تحسين أحواله..

--------------------------

افكارك تجاه شاب ماشى فى الطريق يلبس جلابية بيضاء قصيرة وعمامة وله لحية وبجيبه السواك وبيده المصحف؟

أحسده!

مثل هذا الشخص – بغض النظر عن أي شيء آخر – يعيش في راحة نفسية وصفاء ذهن نادر.. أعرف هذا جيدا..

-----------------------------

إحساس يراودك فى إشارة مرور مغلقة بسبب مسئول كبير؟

متغاااااااااااااظ!

ويحضرني فورا قواميس طويلة عريضة من الشتائم المصرية الحريفة!

----------------------------------

أمرر التاج لمن ؟

محمد النقيب

ريم البراري المستحيلة

إيما

حامل شعلة المخلدين



2007-05-12

بعد ثورة الفايرفوكس.. (ياهو) تفجر: فلوك ..!


منذ ظهور الفايرفوكس على الساحة، نشبت ثورة عارمة على الإكسبلورر وسنينه..

الفايرفوكس جوجليّ النزعة.. خفيف.. وجدنا به خصائص لم نعد نستغني عنها الآن: فتح أكثر من موقع في النافذة نفسها.. وضع علامات للمواقع في تولبار البرنامج.. وغيرها.. طبعا دعمه للـ RSS منذ بدايته.. كل هذه وغيرها من المميزات كانت كافية لنثور على إكسبلورر مايكروسوفت الممل..

حاولت مايكروسوفت تدارك الأمر بمتصفحها السابع، لكنه جاء ثقيلا غبيا.. فقط أضافوا إليه المميزات الجديدة التي يوفرها الفايرفوكس أصلا!

فجأة دخلت شركة ياهو المعركة، بمتصفحها الجديد "فلوك"..

(فلوك) مفاجأة حقيقية.. أخف بكثير من الفايرفوكس..

ستلاحظ بعض التشابه الشكلي مع الفايرفوكس.. يمكنك القول أنه تطوير له..

لم أعد أستخدم إلا فلوك الآن، وأنصحكم بتجربته..

مميزات فلوك الجديدة:

- دعمه الواضح لرفع الصور على مواقع الاستضافة ، وبالأخص فليكر التابع أيضا لشركة ياهو.. (لا تحتاج إلى تسجيل لاستخدامه في رفع صورك عليه.. يمكنك استخدامه ببريدك الإلكتروني على ياهو).. رفع الصور هنا يتم بطريقة غاية في البساطة.. لكن يمكنك كذلك استخدامه مع مواقع أخري غير فليكر.

- خاصية جديدة رائعة بحق: هل تعرفون حافظة أوفيس؟

هذه الحافظة التي يمكنك بها عمل أكثر من عملية نسخ متتالية، ثم عمل لصق لها بعد ذلك وهي تطوير لخاصية (نسخ/ لصق) التقليدية.. الجديد هنا أنك تنسخ أي نص تجده (أو صورة) في أي موقع بسحبه وإلقائه في شريط أسفل فلوك !

ويمكنك استعادة النص أو الصورة التي نسختها في هذا الشريط بالطريقة نفسها.. اسحب النص أو الصورة واتركه في مساحة الكتابة في المدونة أو المنتدى الذي تكتب فيه..

بالمناسبة.. ماتنسخه في هذا الشريط لا يزول بإغلاق المتصفح.. سيظل موجودا حتى تزيله بنفسك.. لن يضيع جهدك إذن.. يمكنك استخدام هذه الخاصية لنسخ ردودك الطويلة – احتياطيا – وأنت تكتبها، حتى لا يضيع جهدك فجأة لو انقطع التيار مثلا..

- أداة محرر المدونات (هذه كانت في فاير فوكس؟.. مش فاكر!).. تغذيه ببيانات دخول المدونة، ويمكنك بعدها التدوين بدون دخول موقع بلوجر أو ووردبريس.. كما يمكنك عمل تحديد لنص معين من أي موقع (أو صورة) واختيار أمر نشرها في مدونتك: blog this !

- هناك مميزات أخرى غالبا.. لكنني مازلت أستكشفها..

سأترككم تجربونه.. على ضمانتي.. مع العلم بأن هذه نصيحة مني لوجه الله، فصاحب شركة ياهو (لو كان لها صاحب!) ليس زوج خالتي مثلا!

ها.. عايزين حاجة تاني؟.. آه.. التحميل!.. من موقع فلوك Flock

2007-05-06

حلول وجيه.. الوجيهة!


لحن وجيه عزيز - وغنى بعض رباعيات صلاح جاهين، بأسلوب يختلف تماما عن أسلوب الراحل.. سيد مكاوي ..
مشكلة تلحين الرباعيات، أنها قصيرة، مما يجعل من الصعب تكوين تيمة موسيقية واضحة للرباعية.. لكن وجيه ابتكر حلولا غاية في البراعة في ألحانه للرباعيات.. تلاحظها خصوصا في رباعية:

نوح راح لحاله والطوفان استمر
مركبنا تايهة لسة مش لاقية بر
آه م الطوفان وآهين يا بر الأمان
إزاي تبان والدنيا مليانة شر؟


أما التحفة الفنية الحقيقية، فكانت من الأغنية التي حاكها وجيه من ضم بعض الرباعيات..
أغنية تبدأ بهذه الرباعية (مذهب الأغنية) :

يا قرص شمس ما لهش قبة سما
يا ورد من غير أرض شب و نما
يا أي معني جميل سمعنا عليه
الخلق ليه عايشين حياه مؤلمة ؟!


ثم يواصل الأغنية بالرباعيات الآتية (كوبليهات):

كرباج سعادة وقلبي منه انجلد
رمح كأنه حصان ولف البلد
ورجع لي آخر الليل وسألني ليه
خجلان تقول إنك سعيد يا ولد؟

أوصيك يا إبني بالقمر والزهور
أوصيك بليل القاهرة المسحور
وان جيت في بالك اشتري عقد فل
لأي سمره.. وقبري إوعاك تزور!

منين أجيبها كلمه متألمـــــــــة
لعبيه فايره.. حايره و مصممـــــــه
منين اجيبها كلمه تكون بنـت أرض
تشفي اللي ما شفاهوش كلام السمـا ؟


كل الرباعيات التي غناها وجيه بصوته هنــــــــــــــا

حمل أيضا لوجيه:

ألبوم "بالليل" موجود - كاملا - على موقع وجيه عزيز ..
أما ألبوم "زعلان شوية" فيوجد منه بعض الأغنيات..
وباقي أغنيات الألبوم رفعتها على موقع تحميل..

ها هي ذي: هنــــــــــــــــــا
======
* كل هذه الروائع مصدرها ريم البراري المستحيلة .. أهدتني اسطوانة بها كل معظم أغاني وجيه.. رفعت منها ما ليس موجودا في موقعه.. وسأضع باقي الأغاني تباعا إن شاء الله..
ريم.. شكرا