2007-06-05

ياجرادك يا مصر !



خبر في الدستور اليومي عدد الأحد 3 / 6 / 2007.. الخبر يحتوي على ثلاثة أخبار أو تصريحات.. لاحظها
جيدا وقارن بينها:

1- تقرير عن منظمة الفاو (منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة) يكشف عن تكاثر مكثف للجراد في جنوب شرق مصر على ساحل البحر الأحمر، والتقرير يتوقع غزو أسراب الجراد لمنطقة بحيرة ناصر..

2- د. عبد الرحمن أمين أستاذ الحشرات بزراعة عين شمس والمتخصص في الجراد يؤكد أن تكاثر الجراد في جنوب شرق مصر سيؤثر بالسلب على الزراعة في منطقة بحيرة ناصر وما حولها.. ويضيف: مما يزيد من حجم المشكلة وجود تكاثر مماثل للجراد في السودان، مما يؤكد احتمال تعرض مصر لغزو الجراد القادم من السودان.. وهذا سيتوقف على اتجاه الرياح..

هذا أيضا أكدته منظمة الفاو..

3- المهندس محمد عبد الرحمن مدير إدارة الجراد بوزارة الزراعة ينفي وجود تكاثر للجراد في جنوب شرق مصر، كما ينفي أن تكون مصر معرضة لغزو أسراب الجراد القادم من السودان!!

والآن.. ماذا تفعل عندما تقرأ هذا ؟

تشد في شعرك؟

منظمة الفاو بتقولك فيه جراد.. والمتخصصون يؤكدون الكلام نفسه..

الباشا المسئول بينفي ليه؟

على أي أساس؟

أيكون الرجل متأكدا لأن السجلات عنده لا تثبت أن الجراد أخذ تصريحا بالتكاثر في جنوب شرق مصر؟

على أساس أن تكاثر الجراد هناك، حتى لو حدث فهو بدون تصريح، وبالتالي هو غير قانوني ووغير معترف به!

أم أن الأخ المسئول أساء الفهم، وظنهم يتحدثون عن الجراد البشري وليس الجراد الحقيقي، فسارع بأداء واجبه المقدس في الدفاع عنه؟

هل اعتاد الجميع على صيغة "كله تمام" و"الأمن مستتب"، والسلام؟

وما المشكلة في أن يكون هناك تكاثر وغزو للجراد؟.. هل سيُعد هذا تقصيرا من الرجل؟

طيب وهو ماله!

الجراد تكاثر في السودان.. ليس ذنبه إذن.. الرجل لن يذهب إلى السودان ليعطي للجراد حبوب منع الحمل.. كما أن إعلانات تنظيم الأسرة لم تعد تجدي نفعا مع الجراد؛ لأنه غالبا لا يشاهد التليفزيون المصري!

أسلوب غريب جدا.. على كده بتوع الأرصاد ينكروا إن الجو حر، ويقولوا كله تمام يا ريس والدنيا ربيع حتى في الصيف والجو بديع وقفل لي كل الملفات قبل الجرد!

أدعو الله للأخ المسئول أن يرزقه بجرادة عملاقة (في حجم مازنجر كده!) تقصده هو شخصيا، وتكون مصابة بالحول فتظنه عشبا أخضر!!