2010-05-12

أسئلة بلا إجابات: (1) طابور السيدات


هل انتبه أحد يوما ما إلى نظام شباك تذاكر المترو؟
الشباك الواحد أمامه ظريقان متوازيان مفتوحان أمام الشباك نفسه، بحيث تدخل سيادتك من الطريق الأيمن وتأخذ تذكرتك، ثم تخرج من الآخر..
لسبب ما تصر بنات كثيرات – عن جهل أو تجاهل - على أن هذا الطريق الأيسر هو للنساء (هذا الطريق فارغ دائما)، ولسبب ما لا يعترض أحد، أو حتى يبدي اندهاشا..
طيب الخواجات الذين صمموا مترو القاهرة لم يفهموا أن الطوابير لدينا كالحمامات، يجب فصلها إلى: رجال – نساء.. وماذا عنا نحن؟ لماذا لم نخصص بعض الشبابييك للرجال وأخرى للنساء؟
أقول لك لماذا؟
لأنها ليست مشكلة أصلا.. لا أحد يرى مشكلة في كسر النظام، كما أنه لا أحد يرى ضرورة في الحفاظ عليه، لأن "هي يعني جت على دي؟"، "ما كل حاجة ماشية كده في البلد دي"..
أفضل ما في فيلم يوسف شاهين الأخير اسمه: "هي فوضى..؟"!