2010-05-22

هل رأيت (لوجو) محافظة حلوان في الحديقة يا أحمد؟


عندما صدر القرار المبارك من الرئيس مبارك بإنشاء محافظة حلوان منذ عامين، كنت في عملي في جاردن سيتي، ويومها حدث معي حرفيا ما تحدث عنه جمال إسماعيل في مسرحية سيدتي الجميلة، عندما وجد فؤاد المهندس مصرا على أن "الأرض كروية تلف حول نفسها"؛ فقد تركت بيتي صباحا في محافظة، وعدت مساء لأجده في محافظة أخرى!
لن أتحدث عن عشوائية القرار، أو عن نتائجه غير المحسوبة، وكيف صدر القرار بعد بداية السنة المالية، مما ترتب عليه أن محافظة حلوان ظلت بلا ميزانية حتى بداية السنة المالية الجديدة، فهذه أشياء كان يمكنني الحديث عنها وقتها، أما ما استفزني وقتها، وما زال يستفزني طوال الوقت هو شعار المحافظة الذي أصبحت أراه في كل مكان في حلوان.
الشعار قبيح، يفتقد إلى أي لمسة جمالية، مكون من جزءين:أوراق شجر، ونصف ترس، تعبيرا - فيما يبدو - عن الزراعة والصناعة.
الجزءان تم لصقهما متجاورين بشكل عشوائي فج دون أي محاذاة أو تنسيق، وكأن مصمم الشعار موظف علاقات عامة لا يعرف شيئا عن تصميم الجرافيك.. لعله صممه ببرنامج MS Paint (برنامج الرسام الذي يأتي مع الويندوز)!
بعد فترة اكتشفت أن الشعار ليس سيئا إلى هذا الحد، فالشعار يجب أن يكون معبرا عن المحافظة، ويبدو أن مصمم الشعار أراد أن يعبر عن العشوائية والقبح اللذين يراهما في كثير من مناطق حلوان.. رؤية ثاقبة حقا، لولا أن الزراعة لم يعد لها وجود في حلوان أصلا..
أعرف أنه ليس منطقيا أن أنتقد شيئا شكليا كهذا بينما البنية الأساسية ذاتها مهلهلة، لكنني أرى هذا الشعار نموذجا جيدا يمثل الطريقة الحكومية في التعامل مع كل شيء.. ليس مهما أن يكون الشعار جميلا أو معبرا أو متناسقا أو لائقا.. لا معايير فنية ولا ذوق ولا جودة ولا أي شيء.. المهم أن يكون هناك شعار والسلام..
المهم أن يكون هناك تعليم والسلام.. المهم أن يكون هناك مواصلات والسلام.. ولا يسألن أحد عن كيفيات أو جماليات، فلا مجال للرفاهية، لأننا لم ننته من مشكلة رغيف الخبز أصلا.